مرحبا بكم في منتدى الثانوية الإعدادية المنصور الذهبي يالخميسات

    الصناعة العسكرية السعودية

    شاطر

    Samir El Mkadem

    عدد المساهمات: 140
    تاريخ التسجيل: 29/04/2009
    الموقع: :: WwW.ZmouR.CoM ::

    الصناعة العسكرية السعودية

    مُساهمة  Samir El Mkadem في الإثنين يناير 25, 2010 5:17 pm

    [center]الصناعة العسكرية السعودية

    في العام 1985 أطلقت المملكة برنامج التوازن الاقتصادي الاستراتيجي (الأوفست) للاستفادة من المنافسة الشديدة القائمة بين كبريات الشركات الدفاعية العالمية لتوريد أحدث أنظمة الأسلحة والتكنولوجيا المتقدمة لمختلف قطاعات القوات المسلحة في المملكة لحملهم على استثمار مابين % 35-25 من قيمة العقود الدفاعية وشركات صناعية أو مشاريع مشتركة بالتعاون مع الشركات المحلية في سبيل تحقيق أهداف البرنامج المعلنة هي :

    1- تنويع مصادر الدخل.
    2- نقل التكنولوجيا المتقدمة وتوطينها في الداخل.
    3- تعزيز استقلالية عن المصادر الخارجية.
    4- توفير فرص استثمارية داخل المملكة.
    5- إيجاد فرص عمل لشباب السعودي وتطوير القوى البشرية.
    6- احتفظت الحكومة بحق الفيتو على المشاريع الاستثمارية المعروضة أذا رأيتها غير مناسبة.


    مقدمه :
    يتكون هيكل الانتاج الحربي السعودي من مؤسستين اساسيتين، هما:
    - الهيئة العامة للصناعات الحربية.
    - مؤسسة الصناعات العسكرية.

    فقد تأسست الهيئة العامة في عام 1982، وتضم خمسة مصانع للاسلحة والمعدات الحربية (ترسانة الخرج)، وتقوم بإنتاج الاسلحة الخفيفة والمتوسطة وذخائرها، وكذلك ذخائر المدفعية، ولديها مصنع لتجميع الدبابة (ليوبارد - 2) بالتعاون مع المانيا، ومصنع لتجميع قطع غيار وهياكل الطائرات، بالتعاون مع شركة 'بوينغ' الاميركية، ومصنع لانتاج اجهزة الاتصالات.

    اما مؤسسة الصناعات العسكرية، فقد تأسست في عام 1985، وتتبع لها الشركات الخاصة التي تعمل في مجال الانتاج الحربي، مثل انتاج الشاحنات، عربات القتال المدرعة، واجهزة اللاسلكي العسكرية.

    اولاً :
    انشأت المملكه مجمعاً ضخماً لإنتاج الأسلحة والذخائر أطلق عليه مدينة الأمير سلطان العسكرية والتي تقع على بعد80 كلم جنوب شرق الرياض . وكانت باكورة إنتاج هذه المدينة:

    - مصنع لإنتاج بنادق G3 بترخيص من شركة "هيكلر اند كوغ" الألمانية



    بندقية G3





    - مصانع لإنتاج بندقيتي M-1 و M-16 الأمريكيتين مع ذخائرهما إضافة إلى ذخائر 127 ملم.






    [/center]
    M-16 -M-1




    - مصنع لإنتاج قذائف المدافع عيار 105 ملم و 155 ملم .
    - مصانع لإنتاج مختلف أنواع الذخائر ذات الأعيرة الخفيفة والرمانات اليدوية.
    - مصنع حديث متطور بنته "يونايتد ديفينس" ( حالياً BAE system ) باشتراك مع شركة الحجيلان المحلية من أجل تطوير أكثر من 1600 عربة M-113 متواجدة بالمملكة.
    وقد اكب انطلاقة البرنامج التوازن الاقتصادي انخراط القطاع الخاص في عمليات الاستثمار ونشوء شركات صناعية دفاعية ومدنية متقدمة ساهمت في تعزيز ودعم القوات المسلحة السعودية
    ومن أهم الشركات.



    *****


    شركة عبد الله الفارس للصناعات الثقيلة :


    العربة المدولبة "فهد"








    وهي تنتج العربة المدولبة "فهد" التي أثبت جدارتها بعد خضوعها لتجارب كثيرة في ظروف بيئية قاسية ما جعل وزارة الدفاع السعودية تشتري 50 عربة منها مع خيار الـ 150 عربة أخرى ويمكن لهذه العربة المدرعة القيام بعملية الإنزال البحري كونها برمائية ويمكن استعمالها كناقلة جنود .

    AF-40-8-1
    دبابة خفيفة الوزن بعد تزويدها بأبراج المدافع المناسبة و قانصة دبابات لإمكانية تزويدها بتوليفة أنظمة صواريخ مضادة لدبابات في حين أن "الفهـد AF-40-8-2"مخصصة للاستطلاع وكل هذه الطرازات محصنة ضد الأسلحة الكيميائية والبيولوجية والإشعاعات النووية وتأمل الشركة بتصدير هذه العربة لدول الخليج والبلدان العربية وفي حين أن الطاقة الإنتاجية للمصنع 300 عربة سنوياً وتخطط الشركة لإنتاج قطع مدفعية وأنظمة صواريخ سطح-سطح وسطح-جو تركب على عربة فهد بالاشتراك مع أطراف أوروبية . للمزيد: http://www.army-technology.com/projects/al_fahd/



    ******


    شركة الالكترونيات المتقدمة ACE :




    هي أحدى شركات الأوفست الناجحة تأسست عام 1988وتقع الشركة في المجمع التقني الصناعي في مطار الملك خالد الدولي على مساحة 300ألف متر وتبرز أهميتها في مواكبتها الرائدة لأحدث النظم الإلكترونية الحديثة قليلة هي الشركات التي تشبهها في الشرق الأوسط من حيث الطموحات أو البرامج الوطنية الواعدة وتشمل مجالات عملها تصميم وتطوير وتصنيع وتعديل ومساندة المنتجات والأنظمة الإلكترونية في المجالات العسكرية والمدينة . وتوزع مجال عمل شركة على أربع وحدات رئيسية :



    وحدة الأنظمة العسكرية :




    - تقدم الشركة إمكانيات وخبرات محلية على مستوى عالمي لمساندة جميع فروع القوات المسلحة والقطاعات العسكرية والأمنية الأخرى.
    - تقديم خدمات الفحص وإعادة التأهيل لجميع أنظمة الاتصالات والأجهزة الإلكترونية العسكرية.
    - تصنيع أنظمة إلكترونية خاصة لدبابات M1A2 السعودية ولوحات إلكترونية للقنابل الموجهة بالليزر.
    واستطاعت الشركة تصدير العديد من منتجاتها ذات المواصفات العالمية منها:
    - أجهزة التحكم بالملاحة لطوافات القتالية
    - وحدات إلكترونية على متن طائرات F-16 لصالح دولة النرويج، فقد تعاقدت شركة لوكهيد مارتن أحد عملاء الشركة الرئيسين لشركة الالكترونيات المتقدمة على عقد تصنيع بعض المكونات الإلكترونية لهذه الطائرة التي اشترتها دولة النرويج من لوكهيد.
    - تصنع الراديو التكتيكي لطائرة "جاغوار"Jaguar" وطوافة بانثر"Panther
    - أصلاح أنظمة درع السلام في القوات الجوية وشبكة الإتصالات لصواريخ Patriot لقوات الدفاع الجوي والكثير الكثير من الأجهزة والأنظمة العسكرية لصالح القوات العسكرية السعودية.




    وحدة أنظمة الإتصالات :




    تم إنشاء هذه وحدة أنظمة الإتصالات لتصنيع وتضمين وإصلاح الأنظمة وتوفير أفضل الحلول المبتكرة.
    وتقديم الدعم الفني والهندسي لأجهزة وأنظمة الاتصالات المختلفة مثل أنظمة المقاسم الهاتفية وأنظمة شبكات الهاتف النقالة وأنظمة الاتصالات السلكية واللاسلكية وأنظمة إرسال المعلومات وتقديم الخدمات الاستشارية والهندسية والاتصالات الآمنة وقد قامت الشركة بتصنيع 160 ألف لوحة إلكترونية في نظام توسعة الشبكة الهاتفية للاتصالات السعودية، كما فازت الشركة بعقود لتصنيع الهواتف لعدة دول في الشرق الأوسط وأمريكا الجنوبية.
    وهناك مشاريع توسعة كبيرة لأنظمة الإتصالات في الشركة.




    وحدة الأنظمة الصناعية :




    تم أنشاء هذه الوحدة لتلبية حاجات القطاعات الصناعية المتمثلة في الصناعات النفطية و البتروكيماوية والكهرباء والماء وتقوم هذه الوحدة بتوفير إمكانيات وقدرات محلية وباستطاعتها الوفاء بمتطلبات العملاء داخلياً وخارجياً من تصميم وتعديل ورفع كفاءة الأجهزة والأنظمة الإلكترونية في المجالات الصناعية وتوفير أفضل الحلول المبتكرة برفع كفاءة وإنتاجية العملاء . ومن منتجات AEC المتميزة :
    - تصميم وإنتاج أنظمة الإتصالات الآمنة . تصميم وإنتاج نموذج عداد كهرباء إلكتروني رقمي لترشيد استهلاك الكهرباء .
    - تصميم وإنتاج أجهزة وأنظمة ملاحة باستخدام الأقمار الصناعية.
    وهناك مشاريع بحثية تعاقدية مثل:
    - تعريب أجهزة الملاحة العسكرية مع شركة " روكيل كولينز" .
    - شاشات عرض المعلومات للدبابات .




    وحدة التطوير الإستراتيجي :




    تحقق هذه الوحدة التطور الدائم نحو الأفضل ولبناء قدرات محلية على مستوى عالمي ما يمكّن الشركة من النمو وتحقيق الأهداف الإستراتيجية .
    ينصّب عمل هذه الوحدة على أربعة مجالات رئيسية وهي:
    - التسويق الاستراتيجي , التخطيط الاستراتيجي.
    - البحث عن مجالات عمل جديدة وتنمية مجالات العمل الحالية .
    طموحات AEC كبيرة جداً تتلخص بأن تكون من الشركات الرائدة في صناعة الإلكترونيات والشركة المفضلة لتوفير الحلول المبتكرة للعملاء المحليين والإقليميين والشريك الأمثل لشركات التصنيع العالمية .





    ومن عملاء الشركة الرئيسيون :

    وزارة الدفاع والطيران و المفتشية العامة :
    وزارة الداخلية
    شركة الاتصالات السعودية
    شركة أرامكو السعودية
    شركة الكهرباء السعودية
    رئاسة الطيران المدني
    وزارة المواصلات الكويتية
    " الكاتل" Alcatel
    " إريكسون " Ericsson
    " هواوي "
    " لوسنت تكنولوجيز"
    " سيمنز " Seimens
    " سيلكترون "
    " بوينغ "Boeing
    "جنرال داينامكس للأنظمة الأرضية" General Dynamics Land Systems
    " هيوز" Hughes
    "آي تي تي" ITT
    " لوكهبد مارتن" Lockheed Martin
    " لورال" Loral
    "مواغ " Mowag
    "نورثروب غرومان" Northrop Grumman
    "رايثيون" Raytheon
    " روكويل العالمية "
    "سميث إندستريز"Smiths Industries
    " تاليس " Thales
    والقوات الجوية والبرية والبحرية الأمريكية

    ومما لاشك فيه أن الفضل في وصول الشركة إلى أعلى مستويات الأداء والخدمات يحسب لنظرة الإدارية الثاقبة والبعيدة المدى وخصوصاً رئيسها التنفيذي المهندس الدكتور غسان بن عبد الرحمن الشبل ونطمح بهذه القيادة لتكون AEC في طليعة منافستها الدولية .

    خلاصة اعمال الشركه :
    تشمل أعمال الشركة السابقة والحالية مايلي:
    - تصنيع و إصلاح و مساندة أجهزة الاتصالات العسكرية التكتيكية وأنظمة الاتصال الداخلي.
    - تصنيع و إصلاح و مساندة إلكترونيات الطائرات العسكرية.
    - تصنيع و إصلاح و مساندة إلكترونيات الدبابات المقاتلة والعربات.
    - تصنيع و إصلاح و مساندة لوحات وأنظمه إلكترونية للقنابل الموجهة بالليزر.
    - تصنيع و إصلاح أجهزة وأنظمة الحرب الإلكترونية.
    - تصميم وتنفيذ أنظمة الاتصالات المتكاملة.
    - تشغيل وصيانة المشبهات ومساعدات التدريب.

    أنجزت شركة الإلكترونيات المتقدمة عدة مشاريع ضخمة ففي مجال التصنيع العسكري نجحت الشركة في تصنيع إلكترونيات الدبابات (M1A2)، وتصنيع إلكترونيات طائرات (ف-15) المقاتلة، وطائرات (ف-16) للتصدير، إضافة إلى تصنيع إلكترونيات القنابل الموجهة بالليزر، ووحدات التحكم للطائرات العسكرية للتصدير، أنظمة الرؤية الليلية وغيرها من المشاريع الدفاعية.



    ******


    شركة السلام للطائرات :




    هي مشروع مشترك مع BOEING تأسست الشركة في عام 1989 لتضطلع بنقل التقنية المتقدمة في مجال صناعة الطيران وتوطينها في المملكة وتلبية أكبر قدر من احتياجات المملكة في هذا المجال.
    وتقع منشأتها في المنطقة الصناعية في شرق مطار الملك خالد الدولي في العاصمة العسكرية وتتمحور نشاطاتها في ثلاث جوانب رئيسية:

    - خدمات المساندة الفنية لصيانة وتشغيل الطائرات العسكرية
    - صيانة وعمرة الطائرات التجارية والخاصة وصيانة وعمرة الطائرات العسكرية.
    وتشمل مرافقها على 18 ورشة مساندة متكاملة لتنفيذ كافة الأشغال كالحدادة و البويا والخراطة والكشف على هياكل الطائرات وإعادة تصميم قمر القيادة وزودة هذه الورش بأحدث ما توصلت إليه التقنية من أجهزة ومعدات للقيام بأعمالها وتقوم الشركة بتوفير كافة الكفاءات والإدارية والفنية لشتغيل وصيانة الطائرات العسكرية بمختلف القواعد العسكرية وتضطلع اليوم بتلك المهام كمقاول أساسي من خلال تنفيذها مشاريع لصالح القوات الجوية بالإضافة إلى المساندة الفنية للطائرات العامودية للقوات البرية وطائرات الإنذار المبكر والرضاعات بالوقود .



    ******
    المصنع السعودي لأنظمة الأهداف الإلكترونية SETS :

    أنشئ هذا المصنع بهدف رفع المستويات القتالية للقوات المسلحة العسكرية والعربية والهيئات الأمنية من أجل تحسين الأداء الوظيفي لهذه الهيئات ويقدم المصنع لعملائه الدراسات والتصميمات الفنية والرسوم التنفيذية لكافة أنواع ميادين الرماية وتوريد وتركيب وتشغيل مساعدات التدريب المطلوبة إضافة إلى التدريب على إجراء الصيانة الوقائية اللازمة لمختلف الأجهزة والمعدات الخاصة بميادين الرماية وتقديم الاستشارات الفنية وتنفيذ برامج كومبيوتر بالغتين العربية والانجليزية خصوصاً أجهزة ومعدات الرماية الإلكترونية وتشغيل الأهداف وإحصاء النتائج .
    وطوّر المصنع مجموعة كاملة من الأهداف الفردية والثنائية الثابتة والمتحركة , وصمم كذلك حقول رماية لأهداف الدبابات يرمى عليها بمشبهات أعيرة مخفضة إضافة إلى تصميم وتصنيع ميادين رمي مكشوفة ومغلقة.



    ******


    شركة GD العربية المحدودة :

    قام بتأسيس هذه الشركة في العام 1980 مجموعة من رجال الأعمال السعوديين وشركة "جنرال داينامكس كوربوريشن" الأمريكية ومن ضمن أهدافها تشغيل وصيانة وتعديل وتحديث المعدات العسكرية والمدنية والتدريب عليها وتقديم الدعم اللوجستي الخاص بها وقامت الشركة في
    العام 1990 بإنجاز عمليات تعديل لدبابة القتال الرئيسية M60 A1 وتطويرها إلى الطراز M60 A3 وذلك لصالح القوات البرية وفي العام 1993 فازت الشركة بمشروع "السيف" لتحديث المدرعات حيث قامت بأعمال دعم لوجستي قتالي لدبابات القتال M1A2، شملت عمليات التجهيز وتوفير خدمات الصيانة وقطع الغيار وكان أكثر أعمال المساندة أهمية تقديم خدمات التدريب للكوادر العسكرية العاملة بالقوات البرية الملكية العسكرية / سلاح المدرعات بكل ما يتعلق بأعمال التشغيل والصيانة .
    وفي العام 1999 اختيرت الشركة لتقديم أعمال المساندة للقوات البحرية من خلال تنفيذها برنامج الوظائف المصنفة في كل من الرياض والجبيل وجدة حيث تمتلك الشركة الخبرة الواسعة في مجال أعمال الصيانة وإصلاح السفن البحرية كما أنجزت GD العربية عدة مشاريع لصالح الحرس الوطني السعودي .

    مجموعة مصانع العربة :
    هي مجموعة سعودية 100 % متخصصة في تدريع العربات العسكرية والمدنية وتقوم بصناعة العربات المدرعة والسيارات العسكرية للمهام الخاصة وسيارات الإسعاف مصفحة للعناية المركزة مجهزة بأحدث الأجهزة والمعدات الطبية . وسيارات مجهزة بالاتصالات تستخدم في البث المباشر كما تصنع حواجز الطرق وتجهيزات حماية أمنية للبنوك والمنشئات ....



    ********


    الأقمار الصناعية السعوديه


    السعودية تتجه إلى التوسع في قطاع الأقمار الصناعية بشكل تجاري
    نائب رئيس «العلوم والتقنية» لـ «الشرق الأوسط»: سنفعّل الصور الفضائية وخدمة الاتصالات كشف مسؤول رفيع في الحكومة السعودية، أن بلاده تدرس التوسع في قطاع صناعة الأقمار الصناعية تجاريا، في الوقت الذي استطاعت المملكة إطلاق 12 قمرا صناعيا بنجاح تم تصنيعها بشكل كامل في البلاد. وقال الأمير تركي بن سعود بن محمد آل سعود نائب رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية لمعاهد البحوث لـ«الشرق الأوسط»: «إن النجاح الذي تحقق في مجال الأقمار الصناعية، يدفعنا إلى التوسع في هذا الأمر بشكل تجاري»، مشيرا إلى أن تقنية الأقمار الصناعية تتطور في المملكة، في الوقت الذي تعتبر فيه العسكرية الدولة العربية الأولى التي بدأت في هذا المجال، وامتلكت فيه خبرة كبيرة. وأضاف الأمير تركي، الذي تحدث على هامش فعاليات منتدى التقنية المتقدمة، والذي يختتم أعماله اليوم، أن مدينة الملك عبد العزيز استطاعت صناعة الأقمار الصناعية منذ 10 سنوات محليا،

    مشيرا إلى أنه يتم الاستفادة من الأقمار، ومستشهدا بأحدها، الذي يعمل على إرسال صور بشكل يومي، لكونه قمرا للتصوير، بالإضافة إلى أقمار أخرى تستخدم للاتصالات. من جهته، قال مصدر مسؤول في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية أن التوسع التجاري سيتم من خلال منتجات الأقمار الصناعية التي أطلقت، كبيع صور فضائية حديثة، والمشاركة في تحديد الأقمار للمناطق التي بها ثروات طبيعية.
    بالإضافة إلى خدمات أخرى، كخدمات الاتصالات، وتحديد المواقع، وغيرها. ويختتم اليوم فعاليات منتدى التقنيات المتقدمة 2009، وذلك من خلال إقامة 15 ورشة عمل، تتحدث عن خطط التقنيات الاستراتيجية للمملكة، ويشارك فيها عدد من الخبراء والمختصين، لمناقشة الأولويات الهامة في عدد من التقنيات، كالنانو، والبترول، والغاز، والمعلومات، والاتصالات، والطاقة، والبتروكيماويات، والبيئة، وغيرها.


    ---

    صرح نائب رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية الأمير الدكتور تركي بن سعود ، عن تمكن مجموعة من الخبراء المتخصصين السعوديين من إطلاق ستة أقمار صناعية سعودية ، ووضعها في مداراتها بنجاح وذلك بواسطة الصاروخ الروسي – الأوكراني ( دنيبر ) ، والذي أطلق من القاعدة الفضائية بيكانور في كازاخستان .
    وتأتي هذه الدفعة الجديدة من الأقمار الصناعية العسكرية المتطورة ضمن مشروع ضخم للأقمار الصناعية المخصصة للاستشعار عن بعد وللاتصالات ولتبادل ونقل البيانات.
    وتمتلك المملكة العربية العسكرية حاليا 12 قمرا صناعيا في الفضاء ، ففي 26 / 9 /2000 ، تم إطلاق القمرين السعوديين ( سعودي سات – 1 أ ) والقمر الصناعي ( سعودي سات – 1 ب ) ، ثم تبعهما في 20/12/2002 القمر الصناعي ( سعودي سات – 1 ج ) ، وفي 29/6/2004 تم إطلاق ثلاثة أقمار وهي ( سعودي سات – 2 أ ) بالإضافة إلى قمرين ضمن منظومة ( سعودي كمسات ) .
    الدفعة الجديدة من هذه الأقمار ضمت أول قمر صناعي للاستشعار عن بعد هو القمر ( سعودي سات 3 ) بالإضافة إلى خمس أقمار أخرى ، أصغر حجما ومخصصة لنقل البيانات والاتصالات وهي من نوع ( كمسات ) .
    إن وجود مثل هذا العدد من الأقمار الصناعيةالسعودية في الفضاء ، يؤهل المملكة العربيةالسعودية لأن تكون من ضمن الدول التي تمتلك ناصية التكنولوجيا المتقدمة عالميا ولتؤهلها لأن تدخل في عصر المعلوماتية وعصر تبادل ونقل البيانات والاتصالات بكفاءة عالية ، ولتحقق نوعا من الاستقلال الخاص ضمن منظومتها المتطورة من الأقمار الفضائية المخصصة لتطوير قطاع الاتصالات وأبحاث الاستشعار عن بعد في المملكة .

    منقول من المنتدى العربي لدفاع و السليح
    أخوكم سمير المقدم
    فتدار ردودكم و أرائكم..

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 28, 2014 11:03 am